دخول

لقد نسيت كلمة السر

المفضله

اضف إلى مفضلتك

 

اجعلنا الصفحة الرئيسية

المواضيع الأخيرة

» أصل كلمة بلجيكي
الجمعة أكتوبر 23, 2015 6:46 am من طرف الصرفندي

» مظفر النواب - القدس عروس عروبتكم
الإثنين أكتوبر 12, 2015 6:38 am من طرف جهاد

» الميـاه الراكدة ودورة البلهارسيا
الإثنين أكتوبر 12, 2015 6:34 am من طرف جهاد

» مراحل تاهيل علاج ادمان المخدرات
الإثنين أكتوبر 12, 2015 6:31 am من طرف جهاد

» كيف تتعاملين مع زوجك "النسونجي"؟
الإثنين أكتوبر 12, 2015 6:30 am من طرف جهاد

» ترتيب الطعام واهميتة
الإثنين أكتوبر 12, 2015 6:28 am من طرف جهاد

» نوّع طعامك للتخلص من السموم
الإثنين أكتوبر 12, 2015 6:26 am من طرف جهاد

» لا لاهمال الغدة الدرقية عند مريض السكري
الإثنين أكتوبر 12, 2015 6:24 am من طرف جهاد

» افتراضي كيف تحمي نفسك وتبتعد عن الادمان - نصيحة للمدمن
الإثنين أكتوبر 12, 2015 6:22 am من طرف جهاد

» أصابع اللحم على الطريقة الروسية
الإثنين أكتوبر 12, 2015 6:15 am من طرف كينان

» أكلة الشاكرية السورية
الإثنين أكتوبر 12, 2015 6:14 am من طرف كينان

» كيف يدلع كل زوج زوجته حسب مهنتة
الإثنين أكتوبر 12, 2015 6:06 am من طرف كينان

» منتخب السيدات يستقطب اللاعبة ابو صباح المقيمة في المانيا
الإثنين أكتوبر 12, 2015 5:50 am من طرف الصرفندي

» قناة الأردن الرياضية توفر تغطية موسعة لمباراة الأردن وطاجيكستان
الإثنين أكتوبر 12, 2015 5:45 am من طرف الصرفندي

» نائب عراقية تطالب بلادها بوقف تصدير النفط للاردن
الإثنين أكتوبر 12, 2015 5:39 am من طرف الصرفندي

» فيديو: ذبابة تحرج المذيعة لجين عمران على الهواء
الإثنين أكتوبر 12, 2015 5:37 am من طرف الصرفندي

» بالفيديو.. لقطات مذهلة لثعلب يصطاد سمكة كبيرة
الإثنين أكتوبر 12, 2015 5:31 am من طرف الصرفندي

» فيديو: ثلاث ممرضات منقبات يؤدين رقصة شعبية داخل مستشفى
الإثنين أكتوبر 12, 2015 5:28 am من طرف الصرفندي

»  في حوار مفتوح،طارق خوري:في عام 2017 سأنهي عملي الإداري في نادي الوحدات،وهذا ما قدمه الوحدات لي وما زلت مقصراً
الإثنين أكتوبر 12, 2015 5:16 am من طرف الصرفندي

» افتراضي تقرير صدى الملاعب (الاردن 2 - 0 استراليا ) تصفيات كأس العالم وكأس اسيا - 8 - 10 - 2015
الإثنين أكتوبر 12, 2015 5:10 am من طرف الصرفندي


    حملة ذبحتونا تصدر بيانا تتهم فيه الحكومة بالتتعامل مع التعليم في الجامعات على أساس اقتصاد السوق الحر

    شاطر
    avatar
    الصرفندي

    الدولة : الاردن
    ذكر
    عدد المساهمات : 364
    تاريخ الميلاد : 03/04/1994
    تاريخ التسجيل : 05/02/2010
    العمر : 23
    الموقع : alsarafande.yoo7.com

    حملة ذبحتونا تصدر بيانا تتهم فيه الحكومة بالتتعامل مع التعليم في الجامعات على أساس اقتصاد السوق الحر

    مُساهمة  الصرفندي في الخميس فبراير 25, 2010 4:28 am

    تاريخ النشر : 24/02/2010
    حملة ذبحتونا تصدر بيانا تتهم فيه الحكومة بالتتعامل مع التعليم في الجامعات على أساس اقتصاد السوق الحر



    - خاص - حصلت على بيان أصدرته الحملة الوطنية للحفاظ على حقوق الطلبة " ذبحتونا " و جاء البيان تعليقا على خطط الحكومة التي أعلن عنها مؤخرا للتعليم العالي في الأردن منتقدة تجاهل الحكومة لمطالب الحملة و ملاحظاتها التي جاء التقرير الحكومي ليؤكدها من تدني معدلات القبول إضافة الى الازدياد الكبير في أعداد الطلبة المقبولين في الجامعات دون زيادة الكوادر التعليمية المؤهلة و الكفؤة لمتابعة المسية التعليمية في الأردن ،
    وفيما يلي نص البيان:
    ملاحظات الحملة الوطنية للدفاع عن حقوق الطلبة " ذبحتونا " على الخطة التنفيذية لبرنامج عمل الحكومة 2010 المتعلقة بالتعليم العالي
    توقفت لجنة المتابعة للحملة الوطنية من أجل حقوق الطلبة " ذبحتونا " أمام الخطة التنفيذية لبرنامج عمل الحكومة لعام 2010 المتعلقة بالتعليم العالي والذي أقرته الحكومة قبل أيام، وتالياً أهم ملاحظات الحملة على هذه الخطة :
    1_ أقرت الحكومة في خطتها _ لأول مرة _ بأن مخرجات العليم العالي تنحو سلباً من حيث الجودة وهو الأمر الذي كانت حملة "ذبحتونا" تحذر منه باستمرار، إلا أن الحكومة تغاضت عن السبب الحقيقي وراء التراجع في جودة التعليم العالي، حيث عزته الحكومة إلى "تدني الحدود الدنيا للقبول والضغط على الالتحاق بالجامعات أدى إلى زيادة نسبة عدد الطلاب إلى عدد أعضاء الهيئة التدريسية فوق النسبة العالمية"، وهنا نسجل الملاحظات التالية:


    أ_ إن الحدود الدنيا للقبول تراوحت في الأعوام الخمس الأخيرة ما بين الارتفاع والانخفاض وفقاً للرغبات المتناقضة لوزراء التعليم العالي الذين قادوا هذه الوزارة في الفترة السابقة .
    ب_ إن معدلات القبول في الجامعات الرسمية وفق قائمة القبول الموحد لطلبة التنافـس، اتسمت بالارتفاع الكبير خلال السنوات العشر الماضية وليس الانخفاض. فعلى سبيل المثال، ارتفع أدنى معدل قبول في تخصص الرياضيات / الجامعة الأردنية من 84% عام 2033 ليصل إلى 90% عام 2009 ، وانخفض عدد المقبولين على قائمة القبول الموحد من (30212) للعام 2007/2008 ليصل إلى (26361) لعام 2008/2009 ، ويعود الارتفاع الكبير في معدلات القبول لسببين رئيسيين هما : خفض أعداد المقبولين في الجامعات الرسمية على البرنامج العادي تنفيذاً لمتطلبات الاعتماد ، وزيادة أعداد طلبة البرنامج الموازي في الجامعات الرسمية حيث وصلت نسبتهم في بعض التخصصات 80% ، بل إن الأمر وصل برئيس إحدى الجامعات الرسمية بالتباهي أن جامعته مقابل كل طالب تقبله على البرنامج العادي تقبل ثلاثة طلاب على البرنامج الموازي .
    جـ_ إن زيادة نسبة أعداد الطلبة في الجامعات الرسمية إلى عدد أعضاء هيئة التدريس ليس بسبب الضغط على الجامعات أو تدني معدلات القبول كما تحاول الحكومة أن تبرر في خطتها، بل يعود لأسباب عديدة ومتشابكة يأتي على رأسها فتح باب القبول على البرنامج الموازي وبأعداد كبيرة دون أن يصاحبها زيادة مماثلة في عدد أعضاء هيئة التدريس، إضافة إلى التوسع في إنشاء الجامعات الرسمية تحت ذريعة تنمية محافظات الجنوب علما بأن الحكومة بدأت بالتخلي التدريجي عن دعم هذه الجامعـات .
    2_ أشارت الحكومة في خطتها إلى استمرارها في "ضمان الاستقلال المالي والإداري للجامعات"، وهو الأمر الذي يتناقض مع ما طرحته في مقدمة الخطة الذي يشير إلى وصول مديونية الجامعات الرسمية إلى (80) مليون دينار، ما يضع علامة استفهام حول مغزى تمسك الحكومة بالاستقلال المالي للجامعات الرسمية رغم علمها بحجم المعاناة المالية التي تعانيها بعض الجامعات الرسمية ( وبخاصة الحسين والطفيلة ومؤتة وآل البيت ). وقد قدمت حملة ذبحتونا سابقاً دراسة مفصلة حول خطورة الاستقلال المالي الذي تسعى الحكومة لتطبيقه في الجامعات الرسمية ووجدت فيه خطوة متقدمة نحو خصخصة هذه الجامعات.
    3_ أشارت الخطة إلى أن من بين المنجزات المتوقع تحقيقها مع نهاية العام 2010 هو "إنشاء بنك الإقراض الطلابي وإصدار التعليمات له وإيداع الدفعة الأولى فيه"، وهنا نحذر الحكومة من الإقدام على هذه الخطوة التي تأتي ضمن إستراتيجية التعليم العالي حيث هدفت إلى الإلغاء التدريجي للدعم الحكومي للجامعات والاستعاضة عنه بإنشاء بنك للطالب، وهي الخطوة التي لم تجرؤ أي من الحكومات السابقة على مدى الأربع سنوات السابقة القيام بها / وتكمن خطورة هذه الخطوة في شقين :
    · أنها تأتي لتكريس التخلي التام من قبل الحكومة عن دعم الجامعات الرسمية .
    · خشية الحملة من أن تكون تجربة هذا "البنك" شبيهة بتجربة بنك الإسكان الذي تحول إلى بنك تجاري.
    إننا في الحملة الوطنية من أجل حقوق الطلبة " ذبحتونا " وعلى الرغم من تقديرنا لأهمية قيام الحكومة بوضع برنامج عمل سنوي يتم التقييم بناء عليه إلا أننا نسجل استمرار النهج الحكومي للحكومات المتعاقبة بوضع سياساتها وخطط عملها على أساس "اقتصاد السوق الحر" في كافة القطاعات بما في ذلك قطاعي التعليم والصحة، الأمر الذي لن يؤدي إلا إلى مزيد من التراجع في هذا القطاع "التعليم العالي "، ما يضع علامة استفهام كبيرة حول مستقبل جامعاتنا الرسمية بشكل خاص والتعليم العالي بشكل عام .
    إن الحكومة مطالبة بمراجعة شاملة لإستراتيجياتها للتعليم العالي بحيث تبنى هذه الإستراتيجية من على قاعدة أن التعليم الجامعي هو استثمار وطني في الإنسان ، والتعليم الجامعي هو واجب الدولة وفقا للقوانين والمواثيق الدولية التي وقعتها الحكومة الأردنية، كما أن المواطن الأردني الذي يدفع ضرائب ورسوم للجامعات، من حقه أن يحصل أبناؤه على حقهم في التعليم العالي في الجامعات الرسمية، وبالتالي لا يحق للحكومة أن تقلص أو تلغي دعمها للجامعات الرسمية .
    لجنة المتابعة للحملة الوطنية من أجل حقوق الطلبة " ذبحتونا "
    24 شباط 2010

      الوقت/التاريخ الآن هو الجمعة أكتوبر 20, 2017 9:54 am