دخول

لقد نسيت كلمة السر

المفضله

اضف إلى مفضلتك

 

اجعلنا الصفحة الرئيسية

المواضيع الأخيرة

» أصل كلمة بلجيكي
هذه هي قصتي I_icon_minitimeالجمعة أكتوبر 23, 2015 6:46 am من طرف الصرفندي

» مظفر النواب - القدس عروس عروبتكم
هذه هي قصتي I_icon_minitimeالإثنين أكتوبر 12, 2015 6:38 am من طرف جهاد

» الميـاه الراكدة ودورة البلهارسيا
هذه هي قصتي I_icon_minitimeالإثنين أكتوبر 12, 2015 6:34 am من طرف جهاد

» مراحل تاهيل علاج ادمان المخدرات
هذه هي قصتي I_icon_minitimeالإثنين أكتوبر 12, 2015 6:31 am من طرف جهاد

» كيف تتعاملين مع زوجك "النسونجي"؟
هذه هي قصتي I_icon_minitimeالإثنين أكتوبر 12, 2015 6:30 am من طرف جهاد

» ترتيب الطعام واهميتة
هذه هي قصتي I_icon_minitimeالإثنين أكتوبر 12, 2015 6:28 am من طرف جهاد

» نوّع طعامك للتخلص من السموم
هذه هي قصتي I_icon_minitimeالإثنين أكتوبر 12, 2015 6:26 am من طرف جهاد

» لا لاهمال الغدة الدرقية عند مريض السكري
هذه هي قصتي I_icon_minitimeالإثنين أكتوبر 12, 2015 6:24 am من طرف جهاد

» افتراضي كيف تحمي نفسك وتبتعد عن الادمان - نصيحة للمدمن
هذه هي قصتي I_icon_minitimeالإثنين أكتوبر 12, 2015 6:22 am من طرف جهاد

» أصابع اللحم على الطريقة الروسية
هذه هي قصتي I_icon_minitimeالإثنين أكتوبر 12, 2015 6:15 am من طرف كينان

» أكلة الشاكرية السورية
هذه هي قصتي I_icon_minitimeالإثنين أكتوبر 12, 2015 6:14 am من طرف كينان

» كيف يدلع كل زوج زوجته حسب مهنتة
هذه هي قصتي I_icon_minitimeالإثنين أكتوبر 12, 2015 6:06 am من طرف كينان

» منتخب السيدات يستقطب اللاعبة ابو صباح المقيمة في المانيا
هذه هي قصتي I_icon_minitimeالإثنين أكتوبر 12, 2015 5:50 am من طرف الصرفندي

» قناة الأردن الرياضية توفر تغطية موسعة لمباراة الأردن وطاجيكستان
هذه هي قصتي I_icon_minitimeالإثنين أكتوبر 12, 2015 5:45 am من طرف الصرفندي

» نائب عراقية تطالب بلادها بوقف تصدير النفط للاردن
هذه هي قصتي I_icon_minitimeالإثنين أكتوبر 12, 2015 5:39 am من طرف الصرفندي

» فيديو: ذبابة تحرج المذيعة لجين عمران على الهواء
هذه هي قصتي I_icon_minitimeالإثنين أكتوبر 12, 2015 5:37 am من طرف الصرفندي

» بالفيديو.. لقطات مذهلة لثعلب يصطاد سمكة كبيرة
هذه هي قصتي I_icon_minitimeالإثنين أكتوبر 12, 2015 5:31 am من طرف الصرفندي

» فيديو: ثلاث ممرضات منقبات يؤدين رقصة شعبية داخل مستشفى
هذه هي قصتي I_icon_minitimeالإثنين أكتوبر 12, 2015 5:28 am من طرف الصرفندي

»  في حوار مفتوح،طارق خوري:في عام 2017 سأنهي عملي الإداري في نادي الوحدات،وهذا ما قدمه الوحدات لي وما زلت مقصراً
هذه هي قصتي I_icon_minitimeالإثنين أكتوبر 12, 2015 5:16 am من طرف الصرفندي

» افتراضي تقرير صدى الملاعب (الاردن 2 - 0 استراليا ) تصفيات كأس العالم وكأس اسيا - 8 - 10 - 2015
هذه هي قصتي I_icon_minitimeالإثنين أكتوبر 12, 2015 5:10 am من طرف الصرفندي


    هذه هي قصتي

    تصويت

    هل نسكت عن حقنا ؟

    مجموع عدد الأصوات: x
    avatar
    أبو مؤمن 2010

    الدولة : فلسطين
    ذكر
    عدد المساهمات : 3
    تاريخ الميلاد : 03/11/1978
    تاريخ التسجيل : 12/05/2011
    العمر : 40

    هذه هي قصتي Empty هذه هي قصتي

    مُساهمة  أبو مؤمن 2010 في الأحد مايو 15, 2011 7:10 am

    هذه هي قصتي فهل من معتبر

    أنا الشهيد أحمد موسى أحمد الغول من صرفند العمار - قطاع غزة - مدينة رفح - مخيم الشابورة قتلت برصاصة غادرة عندما كنت أسير بالشارع في حي الشابورة يوم الاثنين الموافق 2 / 10 / 2006 م في العاشر من شهر رمضان المبارك لعام 1427 هـ عندما دارت اشتباكات عنيفة بين التنظيمين الكبيرين و هما حركتي حماس وفتح و نقلت إلى المستشفى و من ثم فاضت روحي إلى الله لأشكوا إلى العزيز الجبار من قتلني ظلماً و عدواناً بدون ذنب ، و مع ذلك لم يعترف أي منهما من قتلني و كل منهما حمل المسئولية عن قتلي للآخر و هم بذلك قد سلبوا مني حقي في الحياة و هو أول حق ضمنه الإسلام للإنسان فحرموني من أن أبني مستقبلي و أن يفرح والدي العجوز برؤية أبنائي الذين حرمت أن أراهم لأنني كنت عريساً جديداً فتركوا دموع أمي و أبي تنهمران وتركوا زوجتي أرملة حزينة و جعلوا إخواني و عائلتي لا يدري كل منهم ماذا يفعل و ممن ينتقم وكيف يثأر لدمائي و لكنهم تحملوا آلام فراقي على أن يقوموا بافتعال الفتن خاصة و أن الوضع الذي يعيشه قطاع غزة كان صعب جداً ، و أنا لا ألوم هنا على عائلتي لأنهم لا حول لهم ولا قوة ، ولكنني ألوم على من بيدهم الأمر من الحكومة و أفراد الأجهزة الأمنية لأنهم يستطيعون أن يتعرفوا على من قتلني لو أرادوا ذلك ولكنهم تناسوني و أهملوا حزن عائلتي و لكن لا شك أن الله سيحاسب كل من قصر في عمله و أداء واجبه – و أنا أذكرهم بواجبهم حتى لا أمسك بتلاليب ثيابهم يوم القيامة و أقول لرب العزة سلهم يا الله لماذا تولوا أمرنا و لم يهتموا بحقوقنا .

    و كل من عرفني يعرف أنني أحب حركتي فتح وحماس و لم أكره يوماً أحداً منهم و الدليل على ذلك أنني عندما كنت أُزف على أكتاف الشباب يوم زفافي كنت أحمل راية حماس تارةً و راية فتح تارةً أخرى وكان لسان حالي ينادي بأهمية الاعتصام والتوحد منذ وقت طويل ولكن للأسف رغم ذلك قتلوني بدمِ بارد ولكن إلى الله المشتكى و عند الله الملتقى يوم أن أمسك برقابهم و أطلب من الله أن يأخذ حقي منهم

    فمازال الأمر أمامكم لتتوبوا إلى الله و تنفذوا أحكام الشرع فيمن قتلني ظلماً و عدواناً قبل فوات الأوان و إلا فموعدنا عند الله العدل الذي لا يضيع عنده حق .

    و أنا على موعد مع قاتلي عند من لا يظلم عنده أحد




      الوقت/التاريخ الآن هو الأربعاء أبريل 24, 2019 3:54 am