المفضله

اضف إلى مفضلتك

 

اجعلنا الصفحة الرئيسية

دخول

لقد نسيت كلمة السر

المواضيع الأخيرة

» أصل كلمة بلجيكي
الجمعة أكتوبر 23, 2015 6:46 am من طرف الصرفندي

» مظفر النواب - القدس عروس عروبتكم
الإثنين أكتوبر 12, 2015 6:38 am من طرف جهاد

» الميـاه الراكدة ودورة البلهارسيا
الإثنين أكتوبر 12, 2015 6:34 am من طرف جهاد

» مراحل تاهيل علاج ادمان المخدرات
الإثنين أكتوبر 12, 2015 6:31 am من طرف جهاد

» كيف تتعاملين مع زوجك "النسونجي"؟
الإثنين أكتوبر 12, 2015 6:30 am من طرف جهاد

» ترتيب الطعام واهميتة
الإثنين أكتوبر 12, 2015 6:28 am من طرف جهاد

» نوّع طعامك للتخلص من السموم
الإثنين أكتوبر 12, 2015 6:26 am من طرف جهاد

» لا لاهمال الغدة الدرقية عند مريض السكري
الإثنين أكتوبر 12, 2015 6:24 am من طرف جهاد

» افتراضي كيف تحمي نفسك وتبتعد عن الادمان - نصيحة للمدمن
الإثنين أكتوبر 12, 2015 6:22 am من طرف جهاد

» أصابع اللحم على الطريقة الروسية
الإثنين أكتوبر 12, 2015 6:15 am من طرف كينان

» أكلة الشاكرية السورية
الإثنين أكتوبر 12, 2015 6:14 am من طرف كينان

» كيف يدلع كل زوج زوجته حسب مهنتة
الإثنين أكتوبر 12, 2015 6:06 am من طرف كينان

» منتخب السيدات يستقطب اللاعبة ابو صباح المقيمة في المانيا
الإثنين أكتوبر 12, 2015 5:50 am من طرف الصرفندي

» قناة الأردن الرياضية توفر تغطية موسعة لمباراة الأردن وطاجيكستان
الإثنين أكتوبر 12, 2015 5:45 am من طرف الصرفندي

» نائب عراقية تطالب بلادها بوقف تصدير النفط للاردن
الإثنين أكتوبر 12, 2015 5:39 am من طرف الصرفندي

» فيديو: ذبابة تحرج المذيعة لجين عمران على الهواء
الإثنين أكتوبر 12, 2015 5:37 am من طرف الصرفندي

» بالفيديو.. لقطات مذهلة لثعلب يصطاد سمكة كبيرة
الإثنين أكتوبر 12, 2015 5:31 am من طرف الصرفندي

» فيديو: ثلاث ممرضات منقبات يؤدين رقصة شعبية داخل مستشفى
الإثنين أكتوبر 12, 2015 5:28 am من طرف الصرفندي

»  في حوار مفتوح،طارق خوري:في عام 2017 سأنهي عملي الإداري في نادي الوحدات،وهذا ما قدمه الوحدات لي وما زلت مقصراً
الإثنين أكتوبر 12, 2015 5:16 am من طرف الصرفندي

» افتراضي تقرير صدى الملاعب (الاردن 2 - 0 استراليا ) تصفيات كأس العالم وكأس اسيا - 8 - 10 - 2015
الإثنين أكتوبر 12, 2015 5:10 am من طرف الصرفندي


    نصر الله : «شرفة العار» صرخة احتجاج ضد جرائم الشرف

    شاطر
    avatar
    جريح غزة

    الدولة : الاردن
    ذكر
    عدد المساهمات : 202
    تاريخ الميلاد : 24/03/1988
    تاريخ التسجيل : 18/11/2009
    العمر : 30

    نصر الله : «شرفة العار» صرخة احتجاج ضد جرائم الشرف

    مُساهمة  جريح غزة في السبت نوفمبر 27, 2010 8:47 am


    <td dir=rtl>
    <TABLE dir=rtl cellSpacing=0 cellPadding=0 width="100%" border=0>

    <TR>
    <td align=right width="95%">نصر الله : «شرفة العار» صرخة احتجاج ضد جرائم الشرف
    </TD></TR></TABLE>


    هشام عودة

    وصف الشاعر والروائي ابراهيم نصر الله روايته الأخيرة "شرفة العار" بأنها تمثل صرخة احتجاج ضد ما يسمى بجرائم الشرف ، جاء ذلك في الندوة التي نظمها المعهد الدولي لتضامن النساء في مركز الحسين الثقافي ضمن برنامجه "الأربعاء الثقافي".

    الندوة التي تحدث فيها الناقدان د. نبيل حداد ود. سليمان الازرعي حول الرواية ورسالتها الاجتماعية ، مثلت وقفة انحياز للرواية ، واذا كان د. حداد قدم دراسه أدبية متخصصة في "شرفة العار" ، فان د. الإزراعي ذهب الى تقديم قراءة احتفائية بها.

    ووصف د. حداد الرواية بأنها تنتمي لمعمار الرواية الحديثة ، وان نصر الله لم يقدم في روايته تجربة مخبرية ، بل جاءت كتابتها تحت تأثير هواجس عاشها المجتمع الاردني ، واذا كانت "شرفة العار" قد اكتفت بمعالجة الحدث الخارجي ، كما قال د. حداد ، فأن الروائي ذهب من خلالها الى تقديم رسالة فكرية ، وهو ما اكد عليه نصر الله في مجمل اجاباته على اسئلة الجمهور الذي حضر الندوة وتفاعل مع موضوعها ، باعتبار "جرائم الشرف" قضية تعني المجتمع كله ، في وقت "صرخ" فيه الروائي مطالبا بمحاكمة النواب الذين يشرعون قانونا يتعاطف مع مرتكبي مثل هذه الجرائم.

    وأشار د. حداد الى المجتمع الذي تنتسب إليه الرواية ، واصفا اياه بانه مجتمع انتقالي ، بين الريف والبداوة والمدينة ، وفي مثل هذه الحالة يتفاقم الصراع القيمي بين مكوناته الاجتماعية ، افراد وجماعات ، لافتا ان المرجعية الفكرية للمؤلف تظهر بشكل جلي في سياق الرواية ، التي تحمل الترتيب الثالث في سلسلة الشرفات.

    من جانبه قال الناقد د. سليمان الازرعي ان ابراهيم نصر الله لم يستطع كبح جماح شاعريته التي ظهرت بشكل جلي في ثنايا الرواية ، وان جرائم الشرف هي قضية تؤرق المبدعين ، لافتا الى ان الرواية مليئة بالضحايا من النساء ، والضحايا من المجرمين ايضا.

    وقال د. الازرعي ان الروائي منذ البداية يقدم مفاتيح القراءة لقراء الرواية ، من خلال تقديمه لتقرير الامم المتحدة الذي يتحدث عن هذه الجرائم على مستوى العالم ، وفي وقت أشار فيه التقرير الى مقتل خمسة الاف امرأة سنويا تحت يافطة جرائم الدفاع عن الشرف ، فان نصر الله اكد في اجابته ان مقتل امرأة واحدة بهذه الطريقة يستحق منا عملا روائيا ، مشيرا ان روايته جاءت بعد ان قطع شوطا بعيداً في الكتابة والانتاج الادبي ، مما يدفع عنه أي تأويل من زملائه الادباء حول نواياه من وراء كتابة مثل هذا العمل ، الذي وصفه بانه يمثل وخزة في الضمير.

    الندوة التي شهدت حواراً واسعاً بين الروائي وجمهوره ، حضرها وفد مصري من المعنيين بالتصدي لما يسمى بجرائم الشرف ، في وقت ذهب فيه منظمو الندوة لاختتامها بمجموعة من الأغنيات للفنان عبد الحليم ابو حلتم ، فيما طلب الناقد د. نبيل حداد قراءة قصيدة كتبها الشاعر رفعت الصليبي قبل خمسة وستين عاماً ، تخدم الرسالة التي انعقدت هذه الندوة من اجلها.

    أدارت الندوة الناشطة المحامية انعام عشا من معهد تضامن النساء ، بسبب الغياب المفاجئ للمحامية اسمى خضر ، حيث اشارت الى اهمية الرواية ، واهمية الهدف الذي تسعى الى ابرازه ، في وقت توقف فيه المتحدثان امام اختلاط راية العار السوداء التي ارتفعت على مدخل أهل "منار" بطلة الرواية ، مع رايات الحداد السوداء التي ارتفعت على مداخل البيوت اثناء العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة مطلع عام 2009 ، في اشارة واضحة سعى الروائي من خلالها الى التركيز على طبيعة العار الحقيقي الذي لحق بالمجتمع والناس.



      الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء أكتوبر 23, 2018 11:22 pm