المفضله

اضف إلى مفضلتك

 

اجعلنا الصفحة الرئيسية

دخول

لقد نسيت كلمة السر

المواضيع الأخيرة

» أصل كلمة بلجيكي
الجمعة أكتوبر 23, 2015 6:46 am من طرف الصرفندي

» مظفر النواب - القدس عروس عروبتكم
الإثنين أكتوبر 12, 2015 6:38 am من طرف جهاد

» الميـاه الراكدة ودورة البلهارسيا
الإثنين أكتوبر 12, 2015 6:34 am من طرف جهاد

» مراحل تاهيل علاج ادمان المخدرات
الإثنين أكتوبر 12, 2015 6:31 am من طرف جهاد

» كيف تتعاملين مع زوجك "النسونجي"؟
الإثنين أكتوبر 12, 2015 6:30 am من طرف جهاد

» ترتيب الطعام واهميتة
الإثنين أكتوبر 12, 2015 6:28 am من طرف جهاد

» نوّع طعامك للتخلص من السموم
الإثنين أكتوبر 12, 2015 6:26 am من طرف جهاد

» لا لاهمال الغدة الدرقية عند مريض السكري
الإثنين أكتوبر 12, 2015 6:24 am من طرف جهاد

» افتراضي كيف تحمي نفسك وتبتعد عن الادمان - نصيحة للمدمن
الإثنين أكتوبر 12, 2015 6:22 am من طرف جهاد

» أصابع اللحم على الطريقة الروسية
الإثنين أكتوبر 12, 2015 6:15 am من طرف كينان

» أكلة الشاكرية السورية
الإثنين أكتوبر 12, 2015 6:14 am من طرف كينان

» كيف يدلع كل زوج زوجته حسب مهنتة
الإثنين أكتوبر 12, 2015 6:06 am من طرف كينان

» منتخب السيدات يستقطب اللاعبة ابو صباح المقيمة في المانيا
الإثنين أكتوبر 12, 2015 5:50 am من طرف الصرفندي

» قناة الأردن الرياضية توفر تغطية موسعة لمباراة الأردن وطاجيكستان
الإثنين أكتوبر 12, 2015 5:45 am من طرف الصرفندي

» نائب عراقية تطالب بلادها بوقف تصدير النفط للاردن
الإثنين أكتوبر 12, 2015 5:39 am من طرف الصرفندي

» فيديو: ذبابة تحرج المذيعة لجين عمران على الهواء
الإثنين أكتوبر 12, 2015 5:37 am من طرف الصرفندي

» بالفيديو.. لقطات مذهلة لثعلب يصطاد سمكة كبيرة
الإثنين أكتوبر 12, 2015 5:31 am من طرف الصرفندي

» فيديو: ثلاث ممرضات منقبات يؤدين رقصة شعبية داخل مستشفى
الإثنين أكتوبر 12, 2015 5:28 am من طرف الصرفندي

»  في حوار مفتوح،طارق خوري:في عام 2017 سأنهي عملي الإداري في نادي الوحدات،وهذا ما قدمه الوحدات لي وما زلت مقصراً
الإثنين أكتوبر 12, 2015 5:16 am من طرف الصرفندي

» افتراضي تقرير صدى الملاعب (الاردن 2 - 0 استراليا ) تصفيات كأس العالم وكأس اسيا - 8 - 10 - 2015
الإثنين أكتوبر 12, 2015 5:10 am من طرف الصرفندي


    مفتي المملكة : دفع المال او الهدايا في الانتخابات .. محرم

    شاطر
    avatar
    الصرفندي

    الدولة : الاردن
    ذكر
    عدد المساهمات : 364
    تاريخ الميلاد : 03/04/1994
    تاريخ التسجيل : 05/02/2010
    العمر : 23
    الموقع : alsarafande.yoo7.com

    مفتي المملكة : دفع المال او الهدايا في الانتخابات .. محرم

    مُساهمة  الصرفندي في الثلاثاء يونيو 29, 2010 4:16 pm

    تاريخ النشر : 29/06/2010
    مفتي المملكة : دفع المال او الهدايا في الانتخابات .. محرم

    سرايا - قال مفتي المملكة الشيخ عبد الكريم الخصاونة حول رأي الشرع في المرشح الذي يقوم بدفع مبالغ مالية إلى الناخبين ، نظير التصويت له في الانتخابات إن مجلس النواب له واجبات وعليه أعباء كبيرة ، فهو من جهة سلطة تشريعية ومن المعلوم أن التشريع لله عز وجل فالحلال ما أحله الله والحرام ما حرمه الله تعالى ، ولكن هناك أمور إدارية تتعلق بشؤون الحياة المختلفة تحتاج إلى تقنين على شكل نصوص قانونية ملزمة تقع ضمن سلطة ولي الأمر كتقييد المباح وصياغة الأنظمة والتشريعات بما يحقق الصالح العام ، ومن ثم فإن هذه القوانين والأنظمة تعرض على مجلس النواب لإقرارها أو تعديلها أو رفضها.
    وأضاف الخصاونة أنه ومن جهة أخرى فإن من واجبات مجلس النواب مراقبة السلطة التنفيذية بواجباتها وذلك من باب المحافظة على مصالح الوطن والتعاون على البر والتقوى ، وذلك فمسؤولية النائب مسؤولية كبيرة وتضييعها تضييع لأمانة العظيمة والله تعالى يقول: (يا أيها الذين اَمنوا لا تخونوا الله والرسول وتخونوا أماناتكم وأنتم تعلمون).
    وبين الخصاونة أن التصويت في الانتخابات النيابية أمانة ينبغي على المسلم أن يحافظ عليها ويؤديها بالشكل الصحيح وهي كذلك شهادة سيسأل عنها أمام الله تعالى الذي يقول: (ستكتب شهادتهم ويسألون) ، وبما أن المسلم سيسأل عن هذه الشهادة أمام الله تعالى فلا يجوز له أن يأخذ شيئاً من المال أو الهدايا ثمناً لصوته وشهادته من أي من المرشحين مقابل انتخابه لأن هذا يؤدي إلى أن يصل إلى مجلس الأمة من ليس أهلاً لذلك ، وقد قال صلى الله عليه وسلم: (إذا ضيعت الأمانة فانتظر الساعة ، قال كيف إضاعتها يا رسول الله ؟ قال: إذا أسند الأمر إلى غير أهله فانتظر الساعة).
    ولفت الخصاونة أنه يحرم على المرشح كذلك أن يدفع المال للناس مقابل انتخابه وحشد الأصوات لصالحه سواء كان نقداً أم هدايا ومن يفعل ذلك كيف يؤتمن على مصالح وطنه ومقدراته ؟ ، ومن غير اللائق بالمواطن الأردني أن يتعامل مع قضية الانتخابات بهذا الأسلوب ، ومن غير اللائق أيضاً على النائب أن يحشد الأصوات لصالحه بهذه الطريقة مما يذم به المجتمع أن تكون المجالس النيابية قائمة على شراء الضمائر ، وماذا يتوقع ويتأمل ممن يرى المال كل شيء فيبيع صوته أو يشتري صوت غيره ؟ ، وما يتوقع منه إذا صار صاحب قرار ،.
    وأكد الخصاونة أن المنطق يقول بأنه سيحاول أن يسترد ما دفع من خلال استغلاله لمنصبه ، واستغلال المنصب للمصالح الشخصية حرام شرعاً وجريمة يحاسب عليها القانون ، مؤكداً أن المواطنين جميعاً ذكورهم وإناثهم ، شبابهم وشبانهم يرون أن الشخص الذي يتبع هذا الأسلوب لا يصلح أن يكون نائباً يمثلهم في مجلس الأمة ، وأن المواطن الأردني لا يبيع صوته ولا ضميره وإن وجد شيئاً من ذلك فهي تصرفات نادرة يجب أن نحاربها ونقف ضدها لا سيما وأن القانون يعتبر بيع الأصوات وشرائها جريمة يعاقب عليها.
    وبين الخصاونة أن بلدنا بلد الشرفاء بكل مواقفهم الخاصة والعامة وتاريخنا يشهد لنا ، فكم وقفنا إلى جانب الحق رغم الإمكانيات المتواضعة ؟ ، ولا يمكن أن نطأطأ رؤوسنا ونخجل من قول كلمة الحق مقابل المال ، فالحق أحق أن يتبع والله تعالى أعلم.

      الوقت/التاريخ الآن هو الأربعاء ديسمبر 13, 2017 11:44 am